تقديم الجهة

          بطاقة تقنية لإقليم المديرية الجهوية بورقلة

تقع المديرية الجهوية للتجارة بورقلة في عاصمة الواحـات بمنطقة الجنوب الشّرقيو التي تتربّع على مساحة تقدّر بـ 1.161.501 كلم2 ما يعادل 48,78%من المساحة الإجمالية للوطن. تشرف المديرية الجهوية على كل من المديريات الولائية ورقلة، غرداية، الأغواط، الوادي، إليزي و تامنغست. يحدّها من الشمال الشرقي منطقة بـاتنة و من الشّمال الغربي منطقتي البليدة  و السعيدة ومن جهة الغرب منطقة بشار و من الشّرق جمهوريت  تونس و ليبيا و من الجنوب جمهوريتي النّيجر و المالي. يقدر عدد السكان بـ نسمة بكثافة سكّانية تقدّر بـ 2,01 ن/كلم حسب إحصائيات سنة 2013.


فيمـا يخص التقسـيم الإداري فإن المنطقة تحتوي 54 دائــرة و 101بلدية  بحكم الطّابع الصّحراوي للمنطقة فإنّ الزّراعة السائدة لمنطقة الجنوب الشرقي هي زراعة النخيل بالدرجة الأولى تليها زراعة الحبوب وكذا  الخضروات خاصة البطاطة  حيث قدرت المساحة الإجمالية المستغلة بـ 191.418 هكتار. كما تعتبر المنطقة قطبا صناعيا هاما كونها القلب النابض للاقتصاد الوطني بفضل  خزانها من الذهب الأسودو وجود مناطق لإنتاج وتكرير النفط و الغاز الطبيعي وكذا مراكز إنتاج الطاقة الكهربائية و الموارد المنجمية. وقد أنشأت الدّولة مناطق صناعية و مناطق نشاط لتشجيع المستثمرين المحلّيين بالتوجّه إلى النّشاط الصّناعـي و الخدماتـي.أما بالنسبة لنشاط التجارة الذي تتميز به المنطقة فقد قدر عدد المتعاملين الاقتصاديين النشطين بـ 102.319 متعامل في كل القطاعات حسب إحصائيات 2013     أما على الصعيد السياحي فان الإقليم الجهوي بورقلة يتميز بعدة مناطق سياحية من بينها القصر القديم و آثار مدينة سدراتة القديمة بالإضافة إلى حظيرة الاهقار و الطاسيلي، و التي تعتبرمصدر اقتصادي هام لاستقطابها للسياح الأجانب .

القدرة الانتاجية لمنطقة الجنوب الشرقي

 القطــــاع الزّراعـــــي :

   أجريت عدة تجارب في ميدان الفلاحة و تربية الحيوانات وكان جلها ناجح حيث ازدهرت بها زراعة الحبوب عن طريق الرش المحوري كما ساعدت هذه الطريقة في انتشار تربية الابقار الحلوب في هذه المنطقة ، فقد تتنوّع المحاصيل الزّراعية في الجهة   و على رأس القائمة التمور التي  بلغ انتاجها 3.022.783 قنطار حسب تقارير 2011-2012.

المحاصيـــل :

 قدر المنتوج السنوي من الحبوب بـ 602.222 قنطار، الأعلاف  99.158 قنطار،

الخضروات:

         قدرت كمية محاصيل الخضروات بـ 6.444.203 قنطار لسنة 2012،

  •   البطاطا 4.038.490 قنطار،
  •    البصل : 373.544 قنطار،
  •    الكروم : 65.187 قنطار،
  •    الحمضيات : 54.339 قنطار،
  •    الزّيتون : 22.016 قنطار.
  •    التمور: بلغ انتاجها 3.022.783 قنطار

الإنتاج الحيواني: 

  •  اللّحوم الحمراء :  قدرت بـ372.211  قنطار،
  •  اللّحوم البيضاء : قدرت بـ 15.715 قنطار.
  •  الحليب : إنتاج الحليب بلغ هذا العام 120.876 لتر ،
  •  البيض حيث قدّر بـ 40.061 وحدة،
  •  العسل بلغ انتاجه 202 لتر.

 فيما يخص المحاصيل الصناعية و التي تقتصر على زراعة التبغ بلغ انتاجها السنوي حوالي 28107 قنطار

.قطاع الصّيد البحري:

 في إطار البرنامج الرئاسي الذي يهتم بتنمية تربية المائيات في الجهة الصحراوية ، فقد ضمت جهة الجنوب الشرقي 03 مركبات لتربية المائيات بقدرة انتاجية متوقعة لسنة 2012 تقدر بـ 307,5 طن.


قطــــاع الصّناعـة التقليديـة و الحـرف اليـدويـة :

تختلف الصّناعة التقليدية و الحرف اليدوية من منطقة إلى أخرى حيث ينتشر في منطقتنا بشكل لافت للإنتباه :الطّرز التقليدي، الألبسة التقليدية، فن الترميل، تشكيل السّعف، الحليّ التقليدية و الجلود.

قطـــــاع التجــــــارة :

يضم هذا القطاع عددا هام من المتعاملين الاقتصادية حيث بلغ عددهم 102.319 متعاملاً حسب إحصائيات سنة 2012 الصّادرة عن السّجل التجاري مقسّمين على النّحو التالي :

  •   الإنتاج الصّناعي : 18786 منها (15914) شخص طبيعي و 2872 شخص معنوي،
  •    إنتاج الحرفي : 215 منها (173) شخص طبيعي و 42 شخص معنوي،
  •    التجارة بالجملة : 4616 منها (3962) شخص طبيعي و 654 شخص معنوي،
  •    الإستيراد و التصدير : 874 منها (412) شخص طبيعي و 528 شخص معنوي،
  •    تجار التجزئة : 36690 منها (36109) شخص طبيعي و 581 شخص معنوي،
  • الخدمات : 42012 منها (39504) شخص طبيعي و 3508 شخص معنويو بهذه المعطيات فإنّ الحصيلة الإجمالية تقدّر بـ 6.074 شخص طبيعي و 6.245 شخص معنوي.

البنيـــة التحتيـــة :

المنطقة الجهوية للجنوب الشّرقي تعتمد على بنية تحتية، منها ما هو مستقرّ و آخر غير مستقرّ فعلى سبيل المثال :

أسواق الجملة للخضر و الفواكه : 06 أسواق في حالة نشاط،

الأسواق اليومية للخضر و الفواكه :

  •   24 سوق في حالة نشاط،
  •   03 أسواق في طور الانجاز
  •   04 اسواق في طور اعادة التهيئة                                                                                                           

الأسواق الأسبوعية: و عددها 63 سوق في حالة نشاط،    02 سوقان في طور الإنجاز،

أسواق المواشي:

  • 14 سوق في حالة نشاط،
  •  01 في طور الإنجاز،

أسواق السّيارات:

  • 03 أسواق في حالة نشاط،
  •  01 في طور الإنجاز،

أسواق موازية و عددها 17 سوقاً،

غياب كلّي لأسواق السّمك لعدم انتظام.

بنــــك المعلــــــومات:

تعتمد المنطقة على قاعدة صناعية مهمّة تتمثل في وحدات انتاج أهمّها :

قطــــاع الصناعة الغدائية:

  •  المطاحن : 21،
  •  المشروبات غير الكحولية : 06،
  •  المياه المعدنية و الطّبيعية : 06،
  •  تصنيع الحليب المبستر : 04    

القطـــاع

 يتمثل النشاط الصناعي في انتاج المواد التالية

  •  المواد السّامة التي تشكّل خطراً من نوع خاص : 02،
  •  مواد التجميل و التنظيف البدني : 01،
  •  المواد النسيجية و الجلود : 10،
  •  تحويل الورق : 03،
  •  مواد البناء : 24، تحويل و استرجاع البلاستيك : 15،
  •  تحويل الحديد و البراغي : 01،
  •  المواد الكيميائية و الكهرومنزلية : 06،
  •  المواد المكهروميكانيكية : 02،
  •  تصنيع الزّفت : 01،
  •  صناعة الزّجاج : 01،
  •  محطّات تصنيع حصى البناء : 19،
  •  دهن البناء : 01،
  •  الخردوات : 05،
  •  تحويل الخشب و الألمنيوم : 01.

قطـــــاع لخدمات:

 تزخر هذه المنطقة في هذا المجــال بالعديد من المنشـآت التي تخدم المجال السّياحي  و الخدماتي

  •  وكالات بيع السّيارات الجديدة : 64وكالة،
  •  التوظيب : 01،
  •  الفنادق المصنّفة : 21 فندقاً،
  •  قاعات الحفلات : 04،
  • محطّات الخدمات : 112،
  •  غرف التبريد : 62،
  •  مخابر التحاليل الخاصة : 02،
  • المذابح : 11.   

بعد هذه الاحصائيات يبقي النشاط التجاري في المنطقة هو الغالب على الساحة بنسبة 44,86%يليه قطاع الخدمات بنسبة 36,85%و كذا قطاع الأنتاج الصناعي والحرفي بنسبة 17,36%  فيما يتعلق بالصادرات يبقى نشاطها محتشم بنسبة 00,09% .